الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

يا دارَ زَوجِ رسُول الله - قصيدة




 
دار السيدة خديجة عليها السلام ..  بيت النبوة والرسالة والوحي
 


قلتُ بمناسبة صدور كتاب معالي د. أحمد زكي يماني .. عسى أن يقوم المسلمون ويستيقظوا بعد حينٍ لإحياء هذه الدَّار المقدسة، ويبرزُوها للزائرين ..

دار النبوةِ في أجلَى معانيها ** ضاءَتْ به، تُفتَدى، أرجاءُ واديها

جاءت به (دارَةُ الفرقان) في عَجلٍ ** تَقْري به ضيفَها تُرْوي لصَاديها

بورِكْتَ من عمَلٍ، بوركْتِ من جُمَلٍ ** يأتي إليهَا على الأعناقِ شَاريها

يا دارَ زَوجِ رسُول الله، يا سكَناً ** سُدْنا بساكنهِ الدُّنيا ومَنْ فِيها

تلكَ الربوعُ لها في القلبِ منزلةٌ ** يا دارَ خيرَ رسولٍ فافْخَري تِيهَا

دارُ الحبيبِ، ثوَى فيها، ونازَلَه ** الروحُ الأمينُ، وكَمْ فيها .. وكم فيهَا !!

فيهَا السرورُ، وأسْرارٌ مقدسة ** فاقَتْ بساكنِها .. فاقَتْ بأهْليها

فاقتْ جميعَ بناء الأرضِ قاطبةً ** حاشَا البنيَّةَ، بيتَ الله، حاميها

يا سَاكنين عرَاصاً طُهِّرتْ وسَمَتْ ** نفسي الفداءُ لواديها ونَاديها

يا دارَ سيدة النِّسْوانِ من كرُمَتْ ** من خَامِل الذّكْر في التالينَ يرْوِيها


يغْشاكِ بعْدَ رسُولِ الله منقذِنا ** عطْرُ الصَّلاة وتسْليمٌ فيُذْكِيهَا

أزكَى صَلاةٍ وأنماهَا وأشرَفَها ** تهْدَى لحضْرَتِه ترْقَى بمُهْدِيها

يغشَى البتُولَ وآلَ البَيتِ سَادتِنا ** في يومٍ عيدٍ نعَايِدُهُمْ .. ونُهدِيهَا

محمد باذيب
ليلة عيد الفطر المبارك،
الخميس غرة شوال 1434هـ