الأربعاء، 15 يناير 2014

سلسلة مقالات قبوريات السلف الصالح (1) - الحافظ الضياء المقدسي يتبرك بقراءة الحديث عند قبر الحافظ الهروي






سلسلة مقالات قبوريات السلف الصالح (1)

بقلم/ محمد أبوبكر باذيب

 

   













هذه سلسلة مقالات نرجو من خلالها تصحيح نظرة الناس الى قبور الصالحين وأهل العلم والتقوى، وبيان كيفية احترام أهل العلم الكبار، من الأئمة الجلة، الذين حفظوا الدين، وحموا شريعة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم. وليس كما يصورها بعض الناس في أيامنا هذه على أنها أصنام تعبد من دون الله. نعم؛ نحن لا نبرر أفعال الجهال عند القبور، ولكن .. نطمح إلىٰ تصحيح النظرة لدى المثقفين وتوجيههم إلىٰ ما فعله كبار العلماء وحفاظ الحديث من أمور حسنة عند تلك الأضرحة المباركة المكرمة، التي حوت أناساً مشهود لهم بالفضل والعلم والصلاح. والتاريخ فيه عبر كثيرة.


الحافظ الضياء المقدسي وسماعه عند قبر الهروي
الضياء المقدسي، هو الحافظ أبوعبدالله، محمد بن عبدالواحد، المقدسي الصالحي، المولود سنة 569هـ، والمتوفى سنة 643هـ. ترجمته شهيرة، وأخباره كثيرة.
رحلته إلىٰ بلاد خراسان:
عرف الحافظ الضياء بأسفاره الكثيرة، ومنها رحلة قام بها إلىٰ (هرات) إحدى أمهات مدن خراسان، ومن المدن العظيمة ذات الآثار القديمة، وهي في أفغانستان حالياً.

قبر شيخ الإسلام الهروي:
وفي وسط (هرات) مسجد جامع كبير، يقع بجواره ضريح شيخ الإسلام أبي إسماعيل عبدالله بن محمد الهروي الصوفي (ت 481هـ)، مؤلف «منازل السائرين»، الكتاب الشهير الذي شرحه الكثيرون، ومنهم ابن القيم في كتابه «مدارج السالكين».
سماع كتاب «التاريخ» لابن معين عند قبر شيخ الإسلام:
في ذلك الجامع، وعند ذلك الضريح، الذي ضم شيخ الإسلام .. طاب للحافظ الضياء أن يتناول كتاباً يعد أهم وأنفس كتاب في علم الجرح والتعديل، وهو «تاريخ يحيى بن معين». والإمام يحيى توفي سنة 233هـ. وهو من هو في جلالته في العلم والفضل.
فأقيم مجلس لسماع ذلك الكتاب العظيم، عند ضريح شيخ الإسلام، على الشيخ أبي روح، عبدالمعز بن محمد الهروي (ت 618هـ)، المقتول على أيدي الغز الأتراك (نبلاء: 22/115).
وحضر المجلس عند الضريح المبارك: الحافظ أبوإسحاق الصريفيني الدمشقي (ت 641هـ)، تنظر ترجمته في (النبلاء: 23/90). كما حضر معهما آخرون ممن ضمتهم طباق السماع .. وتم ذلك خلال سنة 610هـ.

المراجع:
ينظر: سيف، أحمد محمد نور، يحيى ابن معين وكتابه التاريخ، دراسة وترتيب وتحقيق، (مكة المكرمة: مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي، 1399هـ/ 1979م): جـ1، 162.




هناك تعليق واحد:

  1. جزاك الله خير ..
    وأنت أعلم وأفهم .. لكن لو أوردت نص الخبر من المصدر أراه أفضل لعقليات ونفسيات الأخوة المقصود بهم هذه السلسلة .

    ردحذف